دعم معلمي ومتعلمي اللغة الإنجليزية

ننفذ في المجلس الثقافي البريطاني عدداً من المبادرات الشيقة التي تهدف إلى تحسين تدريس اللغة الإنجليزية وتعلمها وتقييمها. وتتضمن مشاريعنا للغة الإنجليزية التعلم الذاتي، والإنجليزية للنظم التعليمية، والشراكات والأبحاث والاستشارات. 

التعلم الذاتي (SAL)

 يتيح مشروع " التعلم الذاتي" للأفراد إمكانية تعلم اللغة الإنجليزية من منازلهم، وذلك من خلال توفير مواد تعليمية مبتكرة وممتعة ويسهل الوصول إليها من خلال التلفاز، والراديو، وأجهزة الحاسب الآلي المنزلية، والهواتف المحمولة. ويساعد المشروع في زيادة انخراط المتعلمين في عملية التعلم، ودعم وسائل التعلم الأكثر رسمية.

ويتوفر لدينا مجموعة من الموارد، وأدوات التعلم الذاتي عبر الانترنت، والمواد وتتضمن: 

  • خدمة تعلم اللغة الإنجليزية عبر الرسائل النصية القصيرة
  • خدمة تعلم الإنجليزية عبر البرامج الإذاعية: "أوبلا إير"
  • مواقع الويب الإلكترونية
  • التطبيقات. 

الإنجليزية للنظم التعليمية (EES)

 يمكننا من خلال مبادرة "الإنجليزية للنظم التعليمية" العمل بشكل وثيق مع المعلمين لرفع مستويات تدريس اللغة الإنجليزية، إذ نعمل بشكل مباشر مع المعلمين، وبشكل غير مباشر عبر مدربي المعلمين. 

ونحن نتمكن من إحداث الفارق من خلال: 

  • إعداد وإجراء برامج لتدريب المعلمين، وتدريب المدربين وجهاً لوجه أو الكترونياً عبر الانترنت في قطاعات التعليم الثانوي، والمهني، والجامعي
  • تنظيم دورات لتدريب معلمي اللغة الإنجليزية في المعاهد المهنية، ومنحهم فرصة لاجتياز اختبار مهارات التدريس (TKT)
  • دعم الشبكات المهنية مثل شبكة تطوير مهارات تدريس اللغة الإنجليزية (DELTS)
  • إجراء أبحاث فيما يتعلق بتدريس اللغة الإنجليزية وتعلمها في قطاعي التعليم المهني والجامعي. 

الشراكات والأبحاث والاستشارات

 إن الهدف الرئيسي لمشاريع اللغة الإنجليزية هو تنظيم الفعاليات التي تساعد في تحسين تدريس اللغة الإنجليزية، وتعلمها، وتقييمها. 

ونحن نعمل مع الشركاء المعنيين لتحقيق هذه الأهداف، ودائماً ما نبحث عن شركاء جدد في التمويل لزيادة عدد الأنشطة التي يمكننا تنظيمها. 

ونطور في المجلس الثقافي البريطاني علاقات متينة مع شركائنا الذين يدعمون أنشطتنا من خلال حضور الاجتماعات، وتقديم المشورة، والمشاركة في اللجان. 

ويتكون شركاؤنا بشكل عام من: 

  • شركاء في التمويل مثل الشركات الكبرى بالتعاون مع برامجها للمسؤولية الاجتماعية 
  • وزارة التربية والتعليم 
  • الجامعات ومؤسسات التعليم العالي الأخرى في اليمن
  • مدارس اللغات الخاصة 
  • الجمعيات الوطنية لمعلمي اللغة، والشبكات المهنية
  • قطاع تعليم اللغة الإنجليزية بما فيه الناشرين والاستشاريين 
  • وسائل الإعلام: محطات الإذاعة والتلفزيون، والصحف، والمجلات 
  • مقدمي خدمات الهاتف المحمول، وأصحاب البوابات الإلكترونية.

الأبحاث 

تعد الأبحاث أحد المجالات الرئيسية الأخرى ضمن عملنا في مشاريع اللغة الإنجليزية. فنحن نجري الاختبارات والمسوح ونجمع الآراء والمعلومات لمعرفة مدى فاعلية أنشطتنا وتأثيرها. 

فعلى سبيل المثال، نحن قادرون على تقييم آثار التعلم من خلال ملاحظة التغيير في سلوكيات الناس ومواقفهم، هل أصبح الناس يعرفون أكثر بعد الأنشطة التي ننفذها؟ هل يقومون بأعمالهم بطريقة مختلفة نتيجة لعملنا؟ هل يفكرون بطريقة مختلفة تجاه المملكة المتحدة والمجلس الثقافي البريطاني نتيجة لأعمالنا؟ 

نحن نهدف إلى زيادة الوعي العام بأعمال المجلس الثقافي البريطاني في هذا المجال من خلال:

  • العمل مع فريق الاتصال المحلي في المجلس الثقافي البريطاني لضمان التوعية على النطاقين المحلي والدولي ببرامج الإنجليزية للنظم التعليمية (EES) وأنشطة التعلم الذاتي (SAL) التي ننفذها 
  • إخطار الصحف القومية والمحلية ووسائل الإعلام الأخرى بأنشطتنا القادمة 
  • كتابة المقالات للصحف المحلية المتخصصة في تعليم اللغة الإنجليزية 
  • التحدث في المؤتمرات الوطنية 
  • المساهمة في نشرة أخبار اللغة الإنجليزية العالمية التي تصدر شهرياً 
  • البحث عن فرص لتقديم أنشطة المجلس الثقافي البريطاني فيما يتعلق ببرامج الإنجليزية للنظم التعليمية، والتعلم الذاتي للجمهور.

كما ننظم جلسات استشارية مستقلة للوزارات، والمنظمات العامة والخاصة التي ترغب في إجراء أبحاث أو مراجعات بسيطة أو واسعة النطاق لعملية تدريس اللغة الإنجليزية وتعلمها.